Custom Search
التكعيبة: خواطر 2

Tuesday, November 9, 2010

خواطر 2

-الأصالة هي أن تتخلص من أية أقنعة في أقرب صندوق زبالة و معها من لا يستطيع تقبلك بدونها.

-القرارات السريعة تكون أحيانا معبرة عن إندفاع، و لكنها أرحم من سلبية البلادة.

-علي قدرك يكون البلاء.

-س:ألست مع الأغلبية؟ ج:ألم تتفق الأغلبية علي تكذيب و نفي و قتل أنبياء؟!

-فلندشن حملة مناهضة للإدعاء و الكذب الفج.

-يصر مبارك أن الأشية معدن و أن المرحلة المقبلة مليئة بالتحديات التي يجب أن تقابل برؤيته الواضحة. علي أساس إن رؤية و بصر جدي اللي في الثمانين 6/6.

-مصر ديه و لا أمي و لا مرات أبويا، مصر ديه لاقيتني علي باب جامع كانت بتسرق شباشب من قدامه، فقررت تاخدني تلم عليا معونة.

-بحبك جدا، و علي فكرة جزء حب الوطن في قلبي فاضي، فممكن تاخديه.

-حكمت، فظلمت، فخفت، فجددت لقانون الطوارئ يا مبارك.

-من قال أن مصر لا تضم شيئا منظم؟!! أنظر للفساد ستجده مرادف للنظام

-النمور تصطاد و تضنيها المطارده للحصول علي فريسة حية و الغربان تأكل ما تبقي من الجيفة دون صراع.

-قال لي متباهياً: لقد نجحت في تحقيق حلمي، فأجبته: و هل كان حلمك أن تخسر روحك مقابل المادة؟!

-تعلمت من الدنيا أن أعجب بالإنجاز لا الشخص، و إن كان الإنجاز مبني علي تفرد الشخص، فإعجابي يكون بلا تقديس أو عبادة.

-أنا مغرور؟! ممكن، و لكن علي الأقل لي إسلوبي

-الإنسحاق أمام الأخر و الإيمان بأن هناك من هو سوبر مان المخلٍص الذي بدونه سيخرب كل شيء هو من أبقي مبارك في حكمه 33 عاما.

1 comment: